منصة فالكون تعالج تريليون حادثة أمنية أسبوعياً

منصة فالكون تعالج تريليون حادثة أمنية أسبوعياً

ahmed attia19 سبتمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 1:30 مساءً

تقوم منصة فالكون التابعة لشركة كراود سترايك بعلاج اكثر من تريليون حادثة أمنية أسبوعياً.

وأعلنت كل من شركة “كراود سترايك” و”سكيوروركس” اليوم عزمهما تقديم مستوى جديد من التعقب المتقدم للتهديدات التي تستهدف الأجهزة الطرفية من خلال تعاونهما على تطبيق حلول التحليلات السلوكية والذكاء “ريد كلوك” من “سكيوروركس” على بيانات منصة “فالكون” من “كراود سترايك”.

وسيوفر العرض المشترك حزمة واحدة لأحد الحلول للكشف عن تهديدات الأجهزة الطرفية والاستجابة لها باستخدام التحليلات واستقصاء البيانات لتسريع عمليات التحقيق وتوفير خطوات معالجة موجهة لتوفير المزيد من الثقة عند الاستجابة للتهديدات الفعلية.

ويأتي إعلان اليوم عقب إطلاق “سكيوروركس” لبرنامج “ريد كلوك” الخاص بالشركاء الذي يتيح للشركة مقدرات عالية في التعقب والتحقيق في الحوادث على نطاق أوسع في سوق العمل مع منح العملاء حرية اختيار الحلول الأمنية الأفضل للأجهزة الطرفية.

وبخبرتها التي تزيد عن 16 عاماً، ستسهم “سكيوروركس” في عمليات التعقب المتقدمة عبر قاعدة عملائها العالمية، وستسهم “كراود سترايك” بمنتجاتها في السوق في مجال حماية الأجهزة الطرفية والاستجابة لها للحصول على قياس عالي الدقة يتيح لشركة “سكيوروركس” تطبيق تحليلاتها والحصول على أفضل سياق ممكن للتحقق من صحة التهديدات الحقيقية ومعالجتها.

وقال ويندي توماس، نائب الرئيس الأول لاستراتيجية الأعمال والمنتجات في “سكيوروركس”: “يبسط الحل المشترك عملية الشراء للشركات التي تتطلع إلى الاستثمار في كل من تقنيات نقطة النهاية وأسواق مزودي الخدمات الأمنية المدارة MSSP وأسواق التعقب والاستجابة المدارة MDR.

كما يمكن لشركة “سكيوروركس” و”كراود سترايك” حالياً أن توفر دمجاً غنياً يجمع ما بين المنتج، والذكاء، والرؤية، والخدمة التي يطلبها عملائنا”.

وعند توفر العرض المشترك، سيستفيد عملاء “سكيوروركس” و”كراود سترايك” من إمكانيات التصدي الإضافية الناتجة عن الاندماج.

وبدعم من “كراود سترايك ثريت جراف CrowdStrike Threat Graph™ “،

وستعمل منصة فالكون من “كراود سترايك” على تعزيز قياس التهديدات الرائدة في هذا القطاع، إذ إنها تعالج اليوم ما يزيد عن 1 تريليون حادثة أمنية أسبوعياً.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ahmed attia