التمويل الدولية تختار 100 شركة ناشئة للمساهمة في تحفيز الإبتكار بإفريقيا

التمويل الدولية تختار 100 شركة ناشئة للمساهمة في تحفيز الإبتكار بإفريقيا

ahmed attia4 ديسمبر 2018آخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 7:24 مساءً

أعلنت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، عن التعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر باختيار أكثر من 100 شركة ناشئة وواعدة في إفريقيا للمشاركة في مبادرة جديدة تهدف إلى تحفيز الإبتكار وتوفير فرص العمل في جميع أنحاء القارة.

وأوضح بيان صحفي للمؤسسة اليوم الثلاثاء أن القائمة تتضمن شركة فيزيتا وأفيدبيم ونيكست بروتين وغيرها من الشركات التي تم إختيارها لبرنامج “الشركات الناشئة التالية في إفريقيا”، الذي يعد نتاج جهد مشترك بين مؤسسة التمويل الدولية ووزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية.

وأضافت المؤسسة أن يهدف البرنامج إلى مساعدة الشركات الناشئة ورواد الأعمال عن طريق تقديم التمويل والإستشارات التي يحتاجون إليها، إضافةً إلى خلق تواصل بين رواد الأعمال الواعدين وكل من المستثمرين والمؤسسات المالية وصناع السياسات. صمم البرنامج لدعم ثقافة الشركات الناشئة الوليدة في إفريقيا وتوفير الفرص لرواد الأعمال الذين يجدون صعوبة في تأمين رأس مال النمو والحصول على الاستشارات والتوجيه.

وكجزء من البرنامج، ستشارك هذه الشركات الناشئة بجانب شركات رواد الأعمال في فعاليات منتدى إفريقيا 2018 والذي سيعقد برعاية الرئيس المصري؛ عبد الفتاح السيسي، بمدينة شرم الشيخ في مصر خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر.

وصرح فيليب لو هورو، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية: “تنضح إفريقيا برواد الأعمال الذين يتمتعون بالنشاط والإبداع لتطوير الصناعات التي يعملون فيها”. وأضاف: “من خلال توفير الدعم الملائم تستطيع الشركات الناشئة في إفريقيا أن تساعد في توفير فرص عمل عالية الجودة والمطلوبة بشدة للتخفيف من حدة الفقر وإيجاد حلول لبعض التحديات الطارئة التي تواجهها القارة الإفريقية.”

جدير بالذكر أن أكثر من 500 شركة من 35 دولة إفريقية تقدمت للمشاركة في برنامج “الشركات الناشئة التالية في إفريقيا”، ولقد تم إختيار أكثر الشركات الواعدة التي قد تحقق أثرًا إيجابيًا في مجتمعاتها. تعمل هذه الشركات في قطاعات مختلفة مثل التعليم والرعاية الصحية واللوجستيات والبرمجيات وغيرها من القطاعات الهامة، ولها تواجد في جميع أنحاء القارة الإفريقية مثل بوركينا فاسو ومصر وغانا وكينيا والمغرب ونيجيريا وجنوب إفريقيا.

وتأتي هذه المبادرة في إطار برنامج الخدمات الاستشارية التابع لمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي يهدف إلى تعزيز فرص حصول الشركات على التمويل، وتيسير نشاط ممارسة الأعمال، ودعم رواد الأعمال والشركات الناشئة، ومساعدة الشركات على تحسين ممارسات الحوكمة والإدارة. ويدير برنامج الخدمات الإستشارية أكثر من 56 مشروعاً في 15 دولة بالمنطقة، بدعم من شركاء مؤسسة التمويل الدولية في التنمية وهم – أمانة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية (SECO) وإدارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة (DFID).

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *