حوار .. ايتيدا تتوقع 4 مليارات دولار صادرات التعهيد والتكنولوجيا العام المالي الحالي

حوار .. ايتيدا تتوقع 4 مليارات دولار صادرات التعهيد والتكنولوجيا العام المالي الحالي

تهيئة مناخ الاستثمار في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا وبناء القدرات أبرز أولوياتنا

حوارات حصرية
ahmed attia25 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ 8 أشهر

توقعت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”  أن تصل الصادرات المصرية في مجال تعهيد خدمات مراكز الاتصال وخدمات تكنولوجيا المعلومات إلى حوالي 4 مليار دولار بنهاية العام المالي 18-19 ، ورصدت الهيئة ميزانية تقدر بـ 30 مليون جنيه لتطوير منظومة التوقيع الإلكتروني لمواكبة خدمات التحول الرقمي.

قالت مها رشاد ، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” إن أولويات الهيئة خلال الفترة المقبلة تتلخص في تهيئة بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ثم بناء قدرات الصناعة وزيادة تنافسيتها على المستوى المحلى والإقليمي والدولي.

وتركز الهيئة على المحور الخاص بالإبداع وريادة الأعمال بهدف تحسين وضع مصر على الخريطة العالمية للخدمات عالية القيمة في مجال تكنولوجيا المعلومات والترويج لها كأحد المقاصد المفضلة لخدمات البحوث والتطوير وريادة الأعمال.

وفي هذا الصدد، بدأت الهيئة في الخطة التنفيذية لمبادرة مجتمعات الابداع في الجامعات والتي تمثل حلقة جديدة من حلقات التعاون بين الهيئة ومركز الابداع التكنولوجي التابع لها والجامعات وذلك بهدف تشجيع طلاب الجامعات ورواد الأعمال في المحافظات على تأسيس مشروعاتهم الريادية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وعن آلية مساهمة “ايتيدا” في تنفيذ خطة وزارة الاتصالات نحو التحول الرقمي أكدت رشاد أن من أهم العناصر التي تتطلبها استراتيجيات التحول الرقمي، والعوامل التي تعمل على تسريع هذه الرحلة هو توافر المهارات الرقمية وبكثافة كمية ونوعية وهو ما تعمل عليه الهيئة من خلال عدد من البرامج والمبادرات الاستراتيجية وعلى رأسها مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل والتي تنقل أحدث المجالات التكنولوجية للشباب المصري من خلال شهادات معتمدة عالمياً.

ومن ناحية أخرى، تعمل الهيئة مع مختلف شركاءها الدوليين على نقل أحدث الاتجاهات للسوق المحلي والتي تدفع نحو التحول الرقمي ومن أهمها أدوات الابتكار الرقمية لجميع الشركات والمنظمات لرفع قدرتها التنافسية واستمرارية الأعمال، مما يسهم في تمكين مختلف المنظمات والحكومات من تنفيذ البنية التحتية الضرورية وتطبيقات عمليات التحول الرقمي.

وفيما يتعلق بالتحديات التي تواجه صناعة تكنولوجيا المعلومات في العالم أكدت أن الوتيرة المتسارعة للتطور التكنولوجي والأدوات التقنية الثورية تعد من أهم التحديات التي تواجه صانعي السياسات ومتخذي القرار ليست فقط بصناعة تكنولوجيا المعلومات ولكن في مختلف القطاعات ومنها الصحة والتعليم وبالطبع قطاع الخدمات.

وتفرض هذه التحديات تغييراً جذرياً في طبيعة المنتجات والخدمات، ولكنها في نفس الوقت تعمل على تحفيز الابتكار لدى الشباب وتساهم في ظهور شركات ناشئة بنسب عالية من الابداع. ونعمل في الهيئة من خلال منظومة متكاملة تضع نصب أعينها هذا التطور من خلال التركيز على دعم الابداع وأولوية الاستثمار في تنمية مهارات العنصر البشري وإثراء معرفته باعتباره محور وقائد هذا التطور وهدفه الأساسي.

وعن مساهمة التشريعات الجديدة المتعلقة بالاتصالات في دفع القطاع نحو النمو كقانون حرية تداول المعلومات والبيانات الشخصية والمعاملات الالكترونية أكدت أننا نعمل من خلال استراتيجية شاملة تستهدف نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري وزيادة جاذبية الاستثمارات الأجنبية في هذا المجال، وبالطبع تهيئة بيئة ومناخ الأعمال وبالأخص البيئة التشريعية، يعمل على دفع القطاع إلى الأمام ويضمن تنظيمه.

والتشريعات الجديدة التي تتواكب مع التغير والتطور التكنولوجي المتلاحق تضيف بلا ما يدع مجال للشك ميزة تنافسية للقطاع ومن المتوقع أن تولد موجة جديدة من الاستثمارات الأجنبية في قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري.

وعن حجم الصادرات التكنولوجية المحلية في 2018 والمستهدف في 2019 أكدت أنه طبقاً لإحصائيات أحدث دراسة أجرتها مؤسسة «آي دي سي» عن قطاع خدمات تكنولوجيا المعلومات والتعهيد المصري، صادرات تكنولوجيا المعلومات والخدمات القائمة عليها بلغت حوالي 3.25 مليار دولار في عام 2017.

وبالنظر إلى معدل النمو السنوي والذي يقدر بحوالي 13.4% حتى 2020، نتوقع أن تصل الصادرات المصرية في مجال تعهيد خدمات مراكز الاتصال وخدمات تكنولوجيا المعلومات إلى حوالي 4 مليار دولار بنهاية العام المالي 18-19.

وفيما يتعلق بعدد الشركات المسجلة في قاعدة بيانات الهيئة حالياً كشفت رشاد أن عدد الشركات المسجلة بقاعدة البيانات بالهيئة نحو 3150، منهم حوالي 1650 معتمد من قبل الهيئة بعد ان قامت تلك الشركات باستيفاء الشروط والأوراق المطلوبة.

وعن الحلول التي توفرها الهيئة للشركات الناشئة أكدت أن تحفيز الإبداع وريادة الأعمال ودعم الشركات الناشئة هو أحد المحاور الرئيسية، كما ذكرنا من قبل، ويأتي ضمن محاور استراتيجية عمل الهيئة، ومؤخراً قمنا بالاتفاق مع شركة “أي بي ام” العالمية لعقد سلسلة من ورش العمل على أحدث المجالات التكنولوجية على منصة IBM Cloud مع تخصيص ورش عمل تمهيدية خاصة في محافظات القاهرة والإسكندرية وأسيوط لرواد الأعمال غير الفنيين للتعرف على أساسيات عمل الحوسبة السحابية، الذكاء الاصطناعي، وعلوم وتحليل البيانات، بالإضافة الى مساعدة الشركة لرواد الأعمال المصريين في التوسع في الأسواق الخارجية.

وتقوم الهيئة بتنفيذ الجزء الأكبر من المحور الخاص بريادة الأعمال والشركات الناشئة خلال مركز الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال والمعروف باسم “تيك”.

ومن خلال المركز، نقدم حزمة من البرامج والمبادرات التي تستهدف مساعدة الشركات الناشئة ورواد الأعمال في المراحل الأولية عند صياغة أفكارهم وتحويلها إلى خطط أعمال قابلة للتنفيذ التجاري، مروراً بمسرعات الأعمال والحاضنات التكنولوجية وتقديم الدعم الفني والمالي والاستشارات، ومساعدتهم في الترويج والتسويق لأفكارهم ومنتجاتهم سواء في الداخل أو الخارج.

2.8 مليون دولار صفقات 31 شركة خلال فعاليات “جايتكس2018”

وبالنسبة للمشاركة المصرية الرسمية في معرض “جايتكس دبي 2018” في أكتوبر الماضي، أثمرت مشاركة 31 شركة من بينها ثماني شركات ناشئة خلال فعاليات المعرض عن تحقيق صفقات قدرت بحوالي 2.8 مليون دولار بالإضافة إلى توقيع عدد من الاتفاقيات لتحفيز الشركات الإقليمية والدولية على توسيع نطاق استثماراتها في مصر.

في سياق آخر أكدت أن هناك اهتمام متزايد من جميع الجهات بتطبيق منظومة التوقيع الالكتروني ونتعاون مع عدد من مؤسسات الدولة والقطاع الخاص لنشر خدمات التوقيع الالكتروني مما يساهم في خلق فرص أعمال للشركات مقدمي الخدمة. وقمنا بتنفيذ عدد من المشروعات داخل جهات عدة بقطاعات مختلفة بناء على احتياجاتهم ومتطلباتهم.

ومن ناحية أخرى، تقوم شركات التوقيع الالكتروني المرخص لها من خلال مكاتب فرعية لها داخل هيئة الاستثمار بتقديم خدمة إصدار التوقيع للمستثمرين وذلك بعد موافقة مجلس “ايتيدا”. وتقوم الهيئة أيضاً بوضع ومراجعة المتطلبات الفنية المطلوبة من شركات التوقيع الالكتروني داخل مقر هيئة الاستثمار وذلك لضمان تقديم الخدمة للعملاء طبقا للمعايير المطلوبة.

ومؤخراً، رصدنا ميزانية تقدر ب 30 مليون جنيه لتطوير منظومة التوقيع الإلكتروني بالهيئة لمواكبة التطور والزيادة المتوقعة على خدمات التحول الرقمي وخاصة خدمات منظومة الخدمات الحكومية المتكاملة، مما يعمل على تمكين المنظومة من الرد على 360 طلب في الثانية الواحدة بدلاً من 12 طلب في الوقت الحالي من طلبات التحقق من شهادات التوقيع الإلكتروني، كما يهدف التطوير إلى استخدام أحدث التقنيات في مجال الأمن السيبرانى Cyber Security وحماية البنية التحتية لمراكز المعلومات Data Centers، بما يضمن الحماية ضد الهجمات السيبرانية Cyber Attacks الموجهة لاستهداف البنية التحتية لمنظومة التوقيع الإلكتروني المصرية.

وعن مساهمة “ايتيدا” في جذب استثمارات تكنولوجيا جديدة للسوق المحلى أكدت أن الهيئة تعمل في هذا الشأن من خلال ثلاث محاور أهمها الترويج لمصر كأحد أهم مقاصد التعهيد وتصدير التكنولوجيا وذلك من خلال التعاون المكثف مع المحللين الدوليين وقادة الفكر لتحسين الصورة الذهنية عن مصر وبيئة الأعمال، وتحسين مركز مصر في التقارير العالمية لمقاصد التعهيد، وتنظيم ورعاية البعثات التجارية والمؤتمرات والمحافل العالمية.

المحور الثاني وهو التواصل المباشر مع المستثمرين الحاليين وتقديم حزم من الحوافز للشركات المتواجدة بالفعل لخلق فرص عمل جديدة بالسوق، مع إعداد قوائم من المستثمرين الأجانب المستهدفين وفتح قنوات للاتصال للعمل على جذبهم للسوق المصري. أما المحور الثالث فيتعلق بالجهود التي نقوم بها في الوقت الراهن مع عدد من الشركات العالمية لتحفيزهم على إنشاء مراكز للتميز في المجالات التكنولوجية المتخصصة.

وكشفت أنه في خلال معرض “كايرو آي سي تي ” سيتم الإعلان عن افتتاح أعمال مجمع المعامل الالكترونية المتكاملة ، في إطار الخطة التنفيذية للمبادرة الرئاسية “مصر تصنع الإلكترونيات”، ويحتوي المجمع الواحد على ثلاث معامل متكاملة تتمثل في: (1) معمل إنترنت الأشياء والمدن الذكية و(2) معمل تصنيع الدوائر الإلكترونية المطبوعة متعددة الطبقات و(3) معمل تصنيع النماذج الأولية للإلكترونيات، لتكوين بيئة متكاملة لدعم مراحل التصميم لأنظمة ومنتجات إلكترونية بدءا من فكرة التصميم، ثم تنفيذ وتطوير التصميم، ثم تصنيع البوردات المطبوعة وتجميعها، ثم عمل النماذج الأولية للإطار الخارجي للمنتج أو الاسطمبات الخاصة يه، حتى الوصول إلى منتج كامل قابل للإنتاج الكمي. وتنشأ هذه المعامل بالقرية الذكية للمجمع الأول، وبالمناطق التكنولوجية ببرج العرب وأسيوط للمجمعين الثاني والثالث.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة