اتفاقية تعاون بين المصرية للاتصالات وإريكسون لإنشاء مركز تدريب مشترك ومعمل للابتكار

اتفاقية تعاون بين المصرية للاتصالات وإريكسون لإنشاء مركز تدريب مشترك ومعمل للابتكار

ahmed attia10 سبتمبر 2019

وقعت الشركة المصرية للاتصالات اتفاقية تعاون مع شركة إريكسون لإنشاء مركز تدريب مشترك ومعمل للابتكار لتوفير تكنولوجيا وبيئة عمل جاذبة للشباب في مجال الإبداع التكنولوجي.

وتهدف الاتفاقية إلى تهيئة البيئة المناسبة لبحث وتطبيق الحلول المعتمدة على الذكاء الاصطناعي في مجال علم الروبوتات، بجانب تقديم ندوات لتوعية وإثراء المعرفة لدى الشباب فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي مع إقامة ورش عمل لهم لاعتمادهم لاحقاً كمدربين بالمختبر.

يأتي ذلك في إطار مبادرة الدولة لتوفير مراكز للتنمية الإبداعية وريادة أعمال الشباب ودعم البحث الأكاديمي في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقع الاتفاقية المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، وماتياس يوهانسن نائب رئيس شركة أريكسون في الشرق الاوسط وأفريقيا ورئيس اريكسون مصر والسعودية.

وبموجب الاتفاقية تقوم شركة إريكسون بتوفير البرمجيات المطلوبة والأجهزة اللازمة لإنشاء مركز تدريب مشترك ومعمل للابتكار؛ فيما ستقوم الشركة المصرية للاتصالات بتجهيز المبنى بوسائل الاتصالات اللازمة.

وفي هذا السياق؛ أكدت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات – في بيان لها – على أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم الفكر الابتكاري وتشجيع البحوث والتطوير في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ، وبناء قاعدة علمية من الشباب المتخصص في هذا المجال من أجل تطوير الحلول التكنولوجية المبتكرة والتطبيقات لتلبية احتياجات المجتمع المصري؛ مشيرة إلى حرص الدولة على تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي وتوظيفها في المجالات المختلفة لتمكين المجتمع من التحول الرقمي وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وقال ماتياس يوهانسن نائب رئيس شركة أريكسون في الشرق الاوسط وأفريقيا ورئيس اريكسون مصر والسعودية إن الاستثمار في مراكز الابتكار من أولويات شركه اريكسون ويتماشي مع رؤية دولة السويد للمساهمة في بناء الكوادر وتنمية مهارات الأفراد والشركات.

ويتماشي التعاون المشترك بين الشركة المصرية للاتصالات واريكسون في هذا المجال في الرغبة المشتركة لتأدية الخدمة المجتمعية وترسيخ وتطوير التعاون بين الشركتين والذي يعود لأوائل القرن الماضي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.