حوار.. سامسونج تتنافس على المرحلة الثانية من التابلت التعليمي

حوار.. سامسونج تتنافس على المرحلة الثانية من التابلت التعليمي

2019-03-10T20:08:52+02:00
2019-03-25T17:04:18+02:00
حوارات حصرية
ahmed attia10 مارس 2019

الشركة تبحث مع الحكومة مشروع التابلت ما بعد المرحلة الثانوية

تستعد شركة سامسونج للإلكترونيات للمنافسة على المرحلة الثانية من مشروع التابلت التعليمي، وتتناقش الشركة بشأن فرص تصنيع وتجميع التابلت في مصر.

قال حسام الكاشف رئيس قطاع مؤسسات الأعمال بشركة سامسونج الكترونيكس في مصر ان شركة سامسونج نفذت اول مرحلة من مشروع التابلت التعليمي بعدد بلغ 708 الف تابلت.

كما قامت الشركة بتدريب طلاب ومدرسين وفنيين في 300 إدارة تعليمية علي مستوي الجمهورية. بعدد يبلغ نحو 3 الاف شخص.

أضاف الكاشف علي هامش فعاليات منتدي سامسونج 2019 الذي عقد في انطاليا ان الشركة تقوم بتدريب اي اعداد تطلبها وزارة التربية والتعليم.

تابع ان جميع أجهزة التابلت تم استيرادها بالكامل وتم عمل نظام امني للسوفت وير لحظر اي نشاط غير تعليمي عليه بينما قامت وزارة التربية والتعليم باعداد المحتوي التعليمي المطلوب في الأجهزة.

كما تم وضع برنامج سوفت وير لنظام الادارة لمراقبة موقع التابلت مع صلاحية تغيير المحتوي التعليمي من خلال وزارة التربية والتعليم.

تابع الكاشف : يتم التواصل حاليا مع وزارة التربية والتعليم بشأن متابعة نتائج المرحلة الأولي ومراقبة بعض محاولات الاختراق للنظام المدمج في التابلت.

وذكر في حوار لموقع ون ان الشركة تبحث مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي وضع الطالب بعد المرحلة الثانوية وهل سيتم استكمال التابلت للمرحلة الجامعية وكيفية السبل لذلك.

قال الكاشف ان عرض سامسونج الكترونيكس كان افضل حلل تكنولوجيا في مشروع التابلت التعليمي مشيرا الي ان الشركة قامت باول إجراءاتها في المشروع منذ ديسمبر 2017 بينما دخل المنافسين بالمشروع في مايو 2018.

كشف عن مناقشة المرحلة الثانية من المشروع مع وزارة التربية والتعليم في ضوء فرص التصنيع المحلي خاصة أن الشركة لديها سابقة الخبرة من خلال المرحلة الأولي من المشروع.

أكد ان الشركة تسعي المنافسة علي المرحلة الثانية من المشروع ويتم حاليا النقاش بشأن تحقيق افضل حلول للمرحلة الثانية من مشروع التابلت التعليمي ويتم بحث مقترحات جديدة ومتوازنة بين التصنيع المحلي والاستيراد.

أضاف : انشاء مصنع للتابلت في مصر وارد خاصة أن الشركة تري السوق المصري واعد وتضع استراتيجيات طويلة الاجل.

عن نشاط مؤسسات الأعمال قال الكاشف ان زيادة حجم التعاقدات مع الشركات والحكومة قام بتعويض التراجع الذي شهده نشاط الهواتف المحمولة في مصر.
وتحتل شركة سامسونج الصدارة في أعمال الشركات من حيث التلفزيونات والثلاجات والاجهزة المحمولة خاصة بعد مشروع التابلت التعليمي.

مصر من أكبر ثلاث اسواق بالشرق الأوسط وشمال افريقيا

وأكد ان السوق المصري من أهم واكبر ثلاث اسواق بالشرق الأوسط وشمال افريقيا.

ذكر ان العام الحالي ستستهدف سامسونج التوسع في نشاط أعمال الشركات في الوقت الذي أصبح بيشارك بنسبة كبيرة في إيرادات 2018 بدعم من مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة.

اشار الي ان عودة حركة السياحة ساهم في توجه الفنادق لضخ استثمارات جديدة مرة اخري بالإضافة إلي ان التوسع في المستشفيات ادي الي زيادة حجم أعمال الشركة.

90 ٪ حصة سامسونج للاعمال في قطاع المستشفيات

ووفقا للكاشف تصل حصة سامسونج للاعمال في قطاع المستشفيات الي نحو 90٪ من السوق، مشيرا الي ان القطاع الحكومي يشكل النسبة الأكبر من الإنفاق علي تكنولوجيا مؤسسات الأعمال.

أضاف : الرهان علي نشاط الأعمال في عام 2019 لقيادة النمو بشركة سامسونج للإلكترونيات وسنركز علي مشروعات القطاع الحكومي الفترة المقبلة.

ذكر الكاشف ان الشركة تمر بمرحلة جديدة من الابتكار والتي بدأت بطرح هاتف samsung fold و يعتبر تحول في صناعة الهواتف الذكية.

يبلغ سعر الهاتف 1950 دولار ويخاطب الشريحة العليا وسيتم طرحه في أبريل المقبل.

وتسيطر سامسونج مصر علي الحصة الأكبر في هذه الشريحة وسيعمل الهاتف الجديد علي فرض سيرتها عليها.

تتصدر سامسونج سوق الهواتف المحمولة في مصر بحصة 25 ٪ بنهاية عام 2018.

مصانع هواتف الشركة مسجلة بعكس المنافسين

وتوقع ان تواصل صدارتها للسوق المصري خاصة بعد قرار تسجيل مصانع الهواتف لدي مصر، مشيرا الي ان مصانع سامسونج تعتبر الوحيدة المسجلة في كافة المنتجات.

أشار الي ان قرار الحكومة بتسجيل مصانع الهواتف لم يؤثر علي شركة سامسونج خاصة أن مصانعها مسجلة بعكس الشركات الاخري.

عن سوق الشاشات قال الكاشف ان صناعة الشاشات تقدمت بتكنولوجيا micro led والتي تقدمها سامسونج حصريا حتي الآن وهي تقدم درجة وضوح أعلى، وتسعي الشركة لتوفير التكنولوجيا المتقدمة في الشاشات الصغيرة في السوق المصري.

كما تراهن سامسونج علي الأجهزة المنزلية التي تعمل علي توفير الكهرباء بنسبة 40٪.

وقال إن سامسونج لها مشروعات في العاصمة الإدارية الجديدة وتعمل علي دمج التكنولوجيا في المباني من خلال تكييفات مركزية مع توفير المنتجات الذكية في المدينة من شاشات اوت دور وإنشاء محطات ذكية للاتوبيسات واعمدة الانارة.

أضاف : تستعين الشركة بمساعدها الرقمي بيكسبي في كافة المنتجات المنزلية بعد دمجه في الهاتف من خلال تقنية تكنولوجيا الأشياء، والنمو في هذه التقنية مرتفع في مصر الفترة الأخيرة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة