وزير الاتصالات: 80.1 مليار جنيه مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي 2017 / 2018

وزير الاتصالات: 80.1 مليار جنيه مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي 2017 / 2018

ahmed attia
اخبار الاتصالات
ahmed attia24 ديسمبر 2018

كشف الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن مساهمة قطاع الاتصالات في الناتج المحلي الإجمالي بلغت 1ر80 مليار جنيه خلال العام المالي 2017 / 2018، وذلك مقابل 2ر70 مليار جنيه خلال العام المالي السابق له.

وأضاف طلعت، خلال مؤتمر جمعية اتصال “meet the government” مساء اليوم أن حجم نمو القطاع بلغ 1ر14 % خلال العام المالي 2017 / 2018 مقابل 5ر12 % في العام المالي السابق له، فيما سجل نموا غير مسبوق خلال الربع الأول من العام المالي الحالي (يوليو – سبتمبر 2018).

وأكد الوزير اهتمام الوزارة بتنمية مهارات وقدرات الشباب عبر توسيع وبناء كوادر فكرية ثرية في كافة أطياف قطاع الاتصالات.
وأوضح أن قطاع الاتصالات استفاد من سياسات الإصلاح الاقتصادي وبخاصة قرار تحرير سعر الصرف، حيث أسهم في انخفاض كلفة التدريب والعمالة في مصر، مشيرا إلى أن مصر كانت تحتل المكانة الثالثة في كلفة مهارات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بعد الهند والفلبين وأصبحت الآن في المرتبة الأولى.

ولفت إلى أن الوزارة قامت بإطلاق مبادرة لإنشاء أكاديمية لذوي الاحتياجات الخاصة بهدف توفير التدريب التكنولوجي على أحدث التقنيات للمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة بما يسهل عليهم ظروف المعيشة، بالإضافة إلى المساعي لإنشاء مركز للتكنولوجيات المساعدة لتحدي الإعاقة ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة لمواجهة هذه التحديات.

وأوضح الوزير أن مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة ليس الغرض منها أن تكون مبان فقط ولكن الهدف منها أن تكون أحد آليات الوزارة لتنمية المهارات والكفاءات، وذلك من خلال توفير التدريب والبحث والتطوير والفكر المتجدد للإبداع.

وأشار إلى أنه سيتم توفير منافذ جديدة للتدريب في الأربع مناطق تكنولوجية المنتشرة بالصعيد والدلتا والوجه البحري بالإضافة إلى ما تقوم الوزارة ببنائه من مجمعات تكنولوجية داخل الحرم الجامعي والتي يصل عددها إلى 8 مجمعات، والتي من المقرر الانتهاء منها خلال عام 2019.

واستعرض الوزير محاور إستراتيجية الوزارة والتي تقوم على عنصرين، هما بناء الإنسان والتحول الرقمي، مؤكدا أن بناء الإنسان هو العماد الأول الذي تقوم عليه صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك عبر زيادة عدد المتدربين كل عام سواء عن طريق التدريب بالشكل النمطي أو الأسلوب الجديد الذي يسمى “دورات ذاتية التدريب” أو شكل مزيج من النمطين.

وأكد الدكتور عمرو طلعت أن التعليم الذاتي هو المستقبل، لافتا إلى أن الوزارة دشنت مبادرة لإنشاء أكاديمية رقمية عبر الإنترنت بها خبراء من جميع التخصصات لمساعدة الشباب على تعلم الكثير من القضايا التكنولوجية الحديثة مثل الأمن السيبراني وإنترنت الأشياء، بالإضافة إلى وجود منصة للتعليم الرقمي تمنح شهادات معتمدة من شركات ومعاهد دولية وهذه المنصة متواجدة بالفعل وجاري توسيعها لاستيعاب تخصصات أكثر.

وأشار الوزير إلى إطلاق مبادرة تم البدء فيها منذ أكثر من عدة أسابيع تستهدف رقمنة الوثائق، حيث أن مصر لديها محتوى ثقافي ثري من دور الصحف والوثائق والأفلام والأعمال الفنية، وذلك بالتعاون مع المؤسسات التي تملك هذا الإرث الثقافي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة