موبايل هواوي Huawei Mate X2 يحتوي نفس شاشة هاتف Mate X

موبايل هواوي Huawei Mate X2 يحتوي نفس شاشة هاتف Mate X

ahmed attia
2020-08-10T11:19:24+02:00
2020-12-11T22:18:56+02:00
هواوي
ahmed attia10 أغسطس 2020

سيحتوي موبايل هواوي Huawei Mate X2 على نفس شاشة هاتف هواوي القابل للطي Mate X والذى أطلقته الشركة العام الماضي.

مع إطلاق هاتف Galaxy Z Fold2 5G من سامسونج بالفعل ، تلتزم هواوي بإصدار هاتفها الرائد القابل للطي لعام 2020 في الأشهر التالية.

ويدعي أحد المطلعين الموثوقين أن حجم الشاشة سيكون هو نفسه الموجود في جهاز Mate X السابق ، بقياس 8.03 بوصة قطريًا عند الكشف عنه.

قبل يومين ، ذكر تقرير من نفس المصدر أن تصميم الشاشة القابلة للطي سيكون الآن قابلاً للطي للداخل وأن الألواح سيتم الحصول عليها من Samsung و BOE.

علاوة على ذلك ، لن تستخدم تقنية UTG (زجاج رفيع للغاية) من سامسونج وستعتمد على CPI (عديم اللون بوليميد).

تأسيس هواوي

تأسست الشركة في عام 1987 من قبل رن تشنغ فاي.

وفي البداية، كان تركيز Huawei منصبا على تصنيع لوحات ومقاسم الهاتف، ثم وسعت أعمالها لاحقا لتشمل بناء شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية، وتوفير الخدمات التشغيلية والاستشارية والمعدات للمؤسسات داخل وخارج الصين، وتصنيع أجهزة الاتصالات للسوق الاستهلاكية.

كان لدى Huawei أكثر من 170,000 موظف اعتبارا من سبتمبر 2017، حوالي 76000 منهم يعملون في مجال البحث والتطوير (البحث والتطوير).

ولديها 21 معهد للبحث والتطوير في جميع أنحاء العالم.

اعتبارا من 2017 استثمرت الشركة 13.8 مليار دولار أمريكي في البحث والتطوير.

لقد نشرت Huawei منتجاتها وخدماتها في أكثر من 170 دولة.

واعتبارا من 2011 كانت تقدم خدماتها إلى 45 مشغل اتصالات من أكبر 50 مشغل من مشغلي الاتصالات. أما شبكاتها، التي يتجاوز عددها 1500 شركة حول العالم، فتخدم ثلث سكان العالم.

ولقد تفوقت شركة Huawei على شركة إريكسون في عام 2012، كأكبر مُصنِّع لمعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية في العالم، وتخطت شركة أبل في عام 2018 باعتبارها ثاني أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم، بعد شركة سامسونج للإلكترونيات.

وهي تحتل المرتبة 72 على قائمة فورتشن غلوبال 500. في ديسمبر 2018، ذكرت شركة هواوي أن إيراداتها السنوية قد ارتفعت إلى 108.5 مليار دولار في عام 2018، (بزيادة 21 ٪ عن إيرادات عام 2017).

وعلى الرغم من نجاح الشركة على الصعيد الدولي، فقد واجهت هواوي الصعوبات في بعض الأسواق، وذلك بسبب ادعاءات بمخاطر الأمن السيبراني – وهي ادعاءات غير مثبتة من حكومة الولايات المتحدة – تفيد بأن معدات البنية التحتية لشركة هواوي قد تعطي الحكومة الصينية القدرة على المراقبة.

خاصةً مع تطور شبكات الجيل الخامس 5G اللاسلكية، وكانت هناك مكالمات من الولايات المتحدة لمنع استخدام منتجات Huawei أو زميلها للاتصالات الصينية زي تي إي من قبل الولايات المتحدة أو حلفائها.

ولقد جادلت شركة هواوي بأن منتجاتها لا تشكل “أي خطر على الأمن السيبراني” أكثر من الخطر الموجود ضمن منتجات أي بائع آخر، وأنه لا يوجد دليل على المزاعم الأمريكية.

وانسحبت شركة هواوي من سوق المستهلك الأمريكي في عام 2018، بعد أن أثرت المخاوف التي أثارتها إدارة ترامب على تسويق منتجاتها هناك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.