مصر تتصدر تمويلات الشركات الناشئة بالشرق الأوسط بحصة 25 % من عدد صفقات النصف الأول 2020

مصر تتصدر تمويلات الشركات الناشئة بالشرق الأوسط بحصة 25 % من عدد صفقات النصف الأول 2020

659 مليون دولار تمويلات للشركات الناشئة بالشرق الأوسط فى النصف الأول 2020

ahmed attia
2020-07-06T07:33:09+02:00
2020-07-06T11:48:06+02:00
ريادة أعمال
ahmed attia6 يوليو 2020

أظهر تقرير صادر عن منصة بيانات الشركات الناشئة فى أفريقيا والشرق الأوسط “ماجنت”، أن إجمالي التمويلات التي حصلت عليها الشركات الناشئة في أفريقيا والشرق الأوسط خلال النصف الأول من 2020 وصلت إلى 659 مليون دولار.

وبلغ عدد الصفقات التى حصلت عليها الشركات الناشئة فى مصر نحو 62 صفقة بنسبة 25 % من إجمالي صفقات الشرق الأوسط فى النصف الأول 2020.

وأوضح التقرير أن حجم الاستثمارات خلال النصف الأول من العام يعادل 95% من إجمالي الاستثمار في الشركات الناشئة بالمنطقة في العام الماضي بأكمله، وكشف التقرير عن زيادة إجمالي قيمة الاستثمارات في النصف الأول من العام الحالي بنسبة 35% عن النصف الأول من 2019.

ووصل العدد الإجمالي للصفقات الاستثمارية في النصف الأول من العام الحالي إلى 251 تمويل، لتشكل بذلك انخفاض بنسبة 8% عن عدد الصفقات في النصف الأول من العام الماضي، وتأثرت بعض القطاعات إيجابيا بسبب أزمة كورونا نتيجة للاتجاه إلى التكنولوجيا والاعتماد عليها بشكل أكبر، ومنها قطاعات الصحة والتكنولوجيا المالية وتكنولوجيا التعليم.

وحصل قطاع الأسواق العقارية على أكبر حصة من الاستثمارات بينما حصل قطاع التكنولوجيا المالية على أكبر عدد صفقات وشهد قطاع الأغذية والمشروبات أكبر نسبة زيادة في الاستثمارات.

و حصلت الإمارات على أكبر نسبة من التمويل في المنطقة بنسبة 59% من إجمالي قيمة الاستثمارات بينما حصلت مصر على أكبر عدد من الصفقات بنسبة 25% من إجمالي عدد الصفقات.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لماجنت فيليب باهوشي في التقرير: “على الأغلب سيظهر التأثير الكامل لفيروس كورونا في وقت لاحق من العام، خاصة مع ارتفاع عدد الحالات المؤكدة في المنطقة. نحن نعلم أن الأمر يستغرق من 12-9 أشهر للحصول على تمويل في المنطقة ولذلك نتوقع الشعور بأثر ذلك قريبا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.