مؤسسة جلوبال الجامعية تبدأ عملية التسجيل الالكتروني للطلبة

مؤسسة جلوبال الجامعية تبدأ عملية التسجيل الالكتروني للطلبة

ahmed attia
2020-08-09T11:29:30+02:00
2020-08-09T14:53:18+02:00
اخبار التكنولوجيا
ahmed attia9 أغسطس 2020

أكدت إدارة جامعة هيرتفوردشاير الإنجليزية أن فرعها التعليمى فى مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة والممثل فى مؤسسه جلوبال الجامعية، قام بفتح باب التسجيل الالكترونى للطلاب من خلال الموقع الخاص بها ،حيث أعلنت عن خطوات التقديم الالكترونية التى تتم من خلال موقعها الإلكتروني www.gaf.edu.eg .

ويقوم الطالب الراغب فى التسجيل بفتح حساب على الموقع و تحميل البيانات و الشهادات و الاوراق المطلوبه للتقديم
على ان يتم مراجعه الاوراق والشهادات من جهة مكتب القبول والتسجيل بالجامعه والتأكد من قبول الطالب، حتى يصل الطالب ايميل بالقبول المبدئي و بكيفيه استكمال الاوراق المطلوبه و دفع جزء من المصاريف لحجز مكان بالسنه الدراسيه ٢٠٢٠ – ٢٠٢١.

وحددت ادارة الجامعه نسبه للقبول بكلياتها المختلفه لتكون نسبه القبول بكلية الصيدلة ٨٥ % وكليه العلاج الطبيعي ٨٠ % وكليه علوم صيدليه ٨٠ % وكليه هندسه مدني ٨٠% ، كما حددت لكليه هندسه ميكانيكا وميكاترونكس نسبه قبول ٨٠ % ، و ٧٥٪؜ لكليه علوم الحاسب الالي ، كما حددت لكليه اداره اعمال ٧٠ % ، اما كلية الاعلام فحددت لها نسبة٧٠ % .

وحرصا من الجامعة على القيام بدورها من خلال المسئولية المجتمعية ، تقدم مؤسسة جلوبال هذا العام منح دراسيه مجانيه ل ٣٠ طالب من المتفوقين علي مستوى الجمهوريه ،كما تقدم منح التفوق الاكاديمى كخصومات تصل الى ٢٠٪؜ للطلبه علي مستوى الجمهورية ، وذلك حرصا منها على تبنى العقول الشابه المتميزه من خلال دراسات وبرامج متميزة تقدمها لهم تبعا لاهتمامتهم وميولهم الشخصية ، مساهمة منها فى صناعة عقول شباب قادرين على الابتكار ، بتقديم برامج دراسيه مختلفه للطلبه وتؤهلهم للانطلاق بتميز داخل سوق العمل فور تخرجهم فى المستقبل ،حيث تعد مؤسسة جلوبال الجامعية من أبرز الجامعات التى يحصل من خلالها الطلبه علي شهادة الجامعة البريطانية “هيرتفوردشاير”مما يجعلها الاختيار الأنسب والبديل للتعليم خارج مصر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.