قائمة أسعار موبايلات هواوي فى مصر اليوم أكتوبر 2020

قائمة أسعار موبايلات هواوي فى مصر اليوم أكتوبر 2020

ahmed attia
2020-10-23T19:59:41+02:00
2020-11-16T01:05:03+02:00
هواوي
ahmed attia23 أكتوبر 2020

يرصد موقع ون التقني قائمة أسعار موبايلات هواوي فى مصر اليوم أكتوبر 2020 , وحظيت شركة هواوي يوم رائع اليوم ، حيث أعلنت عن Mate 40 و Mate 40 Pro و Mate 40 Pro + و Porsche Design Mate 40 RS. لكن كما اتضح ، لم تكن تلك الأربعة كافية ، وهكذا كشفت الشركة بهدوء عن هاتف خامس في سوقها المحلية ، الصين. هذا هو Huawei Mate 30E Pro ، والذي تم حجزه الآن في الدولة.

,قبل عرض أسعار موبايلات هواوي يجب أن تعرف أن الهاتف مطابق بشكل أساسي لـ Mate 30 Pro من العام الماضي ، باستثناء اختلاف واحد: يتم تشغيل الطراز الجديد بواسطة مجموعة شرائح جديدة ، Kirin 990E. هذه في حد ذاتها نسخة محسنة من Kirin 990 ظهرت لأول مرة في Mate 30 Pro. لا يزال معالج Kirin 990E في Mate 30E Pro يحتوي على نواتين من نوع Cortex-A76 تم تسجيلهما بسرعة تصل إلى 2.86 جيجاهرتز ، لكن النوى الستة الأخرى تحصل على دفعة.

أسعار موبايلات هواوي فى مصر اليوم

 
الهاتف سعر التاجر سعر المستهلك
P40 Pro
16457
17849
Mate30 Pro
15540
16835
Nova 7 7887 8390
Nova 5T
6356
6749
Nova 7i
4530
4799
Nova 7 SE 5923 5050
Y9S
4237
4488
Y8P
3394
3499
Y9 Prime2019 128GB
3470
3666
Y8S
2862
3018
Y7P 4GB+64GB
2728
2869
Y7 Prime2019 64GB
2398
2539
Y6P
2080
2150
Y6S 3GB+64GB
2015
2099
Y6 Prime 2019
1976
2089
Y5P
1516
1579
Matepad pro 10.8 LTE (8/258) 10432 11339
Matepad 10 (4/64G) 5280 5739
Matepad M5 Lite 64GB
5427
5899
Matepad T5 10
3542
3849
Matepad T3 10 32GB
3220
3499
Matepad T3 10 16GB
3008
3269
Matepad T3 8 LTE
1926
2089
Matepad T3 7 16GB
1723
1869

تاريخ هواوي

تأسست الشركة في عام 1987 من قبل رن تشنغ فاي. وفي البداية، كان تركيز هواوي منصبا على تصنيع لوحات ومقاسم الهاتف، ثم وسعت أعمالها لاحقا لتشمل بناء شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية، وتوفير الخدمات التشغيلية والاستشارية والمعدات للمؤسسات داخل وخارج الصين، وتصنيع أجهزة الاتصالات للسوق الاستهلاكية.

كان لدى هواوي أكثر من 170,000 موظف اعتبارا من سبتمبر 2017، حوالي 76000 منهم يعملون في مجال البحث والتطوير (البحث والتطوير). ولديها 21 معهد للبحث والتطوير في جميع أنحاء العالم.

اعتبارا من 2017 استثمرت الشركة 13.8 مليار دولار أمريكي في البحث والتطوير.

لقد نشرت هواوي منتجاتها وخدماتها في أكثر من 170 دولة. واعتبارا من 2011 كانت تقدم خدماتها إلى 45 مشغل اتصالات من أكبر 50 مشغل من مشغلي الاتصالات.

أما شبكاتها، التي يتجاوز عددها 1500 شركة حول العالم، فتخدم ثلث سكان العالم.

ولقد تفوقت شركة هواوي على شركة إريكسون في عام 2012، كأكبر مُصنِّع لمعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية في العالم، وتخطت شركة أبل في عام 2018 باعتبارها ثاني أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم، بعد شركة سامسونج للإلكترونيات.

وهي تحتل المرتبة 72 على قائمة فورتشن غلوبال 500. في ديسمبر 2018، ذكرت شركة هواوي أن إيراداتها السنوية قد ارتفعت إلى 108.5 مليار دولار أمريكي في عام 2018، (بزيادة 21 ٪ عن إيرادات عام 2017).

وعلى الرغم من نجاح الشركة على الصعيد الدولي، فقد واجهت هواوي الصعوبات في بعض الأسواق، وذلك بسبب ادعاءات بمخاطر الأمن السيبراني – وهي ادعاءات غير مثبتة من حكومة الولايات المتحدة – تفيد بأن معدات البنية التحتية لشركة هواوي قد تعطي الحكومة الصينية القدرة على المراقبة.

خاصةً مع تطور شبكات الجيل الخامس 5G اللاسلكية، وكانت هناك مكالمات من الولايات المتحدة لمنع استخدام منتجات هواوي أو زميلها للاتصالات الصينية زي تي إي من قبل الولايات المتحدة أو حلفائها.

ولقد جادلت شركة هواوي بأن منتجاتها لا تشكل “أي خطر على الأمن السيبراني” أكثر من الخطر الموجود ضمن منتجات أي بائع آخر، وأنه لا يوجد دليل على المزاعم الأمريكية.

وانسحبت شركة هواوي من سوق المستهلك الأمريكي في عام 2018، بعد أن أثرت المخاوف التي أثارتها إدارة ترامب على تسويق منتجاتها هناك.

توسعات هواوي

في عام 1997، فازت شركة هواوي بعقد لأجل توفير منتجات خطوط الهاتف الثابت لشركة هوتشيسون وامبوا في هونغ كونغ.

في وقت لاحق من ذلك العام، أطلقت شركة هواوي منتجاتها اللاسلكية القائمة على نظام جي إس إم، وتوسعت في نهاية المطاف لتقديم CDMA وUMTS. في عام 1999، افتتحت الشركة مركزًا للبحث والتطوير (R&D) في بنغالور، الهند لتطوير مجموعة واسعة من برامج الاتصالات.

في عام 2005، تجاوزت طلبات العقود الخارجية لشركة هواوي حجم طلبات مبيعاتها المحلية لأول مرة.

ووقعت شركة هواوي اتفاقية إطار عمل عالمي مع شركة فودافون. هذه الاتفاقية هي المرة الأولى التي يحصل فيها مورد معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية من الصين على صفة مورد معتمد ضمن سلسلة التوريد لشركة فودافون.

وقعت هواوي أيضًا عقدًا مع بريتيش تيليكوم لنشر شبكة الوصول متعدد الخدمات ( MSAN) ومعدات الإرسال لشبكة القرن الحادي والعشرين (21CN) الخاصة بشركة بريتيش تيليكوم

في مايو 2008، أعلنت شركة الطيران الأسترالية أوبتوس أنها ستنشئ منشأة أبحاث تكنولوجية مع شركة هواوي في سيدني.

وفي أكتوبر 2008، توصلت شركة هواوي إلى اتفاق للمساهمة في شبكة HSPA + الجديدة القائمة على جي إس إم والتي تنشر بشكل مشترك بين شركات النقل الكندية بيل موبيليتي و تيلاس موبيليتي، وانضمت إليها نوكيا سيمنز نيتوركس.

قدمت هواوي واحدة من أولى شبكات LTE / EPC التجارية في العالم لشركة تلياسونيرا في أوسلو، النرويج في عام 2009.

في يوليو 2010، أدرجت هواوي في قائمة فورتشن غلوبال 500 لعام 2010 التي نشرتها مجلة فورتشن الأمريكية للمرة الأولى، اعتمادا على قوة مبيعاتها السنوية البالغة 21.8 مليار دولار أمريكي. وبصافي ربح قدره 2.67 مليار دولار.

في أكتوبر 2012، أعلن أن هواوي ستنقل مقرها الرئيسي في المملكة المتحدة إلى جرين بارك، ريدنغ.

في سبتمبر 2017، أنشأت شركة هواوي شبكة ناروباند أي أو تي لاسلكية لتغطية مدينة باستخدام نموذج إنشاء “شبكة واحدة، منصة واحدة، تطبيقات متعددة” تستخدم إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة وغيرها من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من الجيل التالي، كان واضحا أنها كانت تهدف إلى تصبح واحدة من أكبر خمسة لاعبين في العالم في المستقبل القريب وهو الأمر الئي لم يعجب الأمريكان.

في ديسمبر 2018، اعتقل كل من نائبة رئيس شركة هواوي والمدير المالي الرئيسي منج وانزو في كندا في 1 ديسمبر 2018، بناءً على طلب من الولايات المتحدة، بتهمة انتهاك العقوبات الأمريكية ضد إيران.

قدمت وزارة العدل الأمريكية تهماً رسمية بالاحتيال وعرقلة العدالة وسرقة الأسرار التجارية ضد شركة هواوي في يناير 2019.

القيود الأمريكية على هواوي

في 15 مايو 2019، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأمر التنفيذي بشأن تأمين سلسلة التوريد والخدمات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والذي يمنح الحكومة سلطة تقييد أي معاملات مع “خصوم أجانب” تتضمن أعمالهم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

لم يشر ترامب بشكل محدد إلى الصين أو هواوي أو أي طرف آخر، لكنهُ أكد أن هؤلاء الخصوم يشكلون “مخاطر غير مقبولة” على الأمن القومي. في نفس اليوم، أضافت وزارة التجارة شركة هواوي و70 “شركة تابعة” إلى قائمة الحظر بموجب لوائح إدارة التصدير.

هذا يقيد الشركات الأمريكية من التعامل مع هواوي دون ترخيص وموافقات حكومية.

ولقد اضيفت شركة زد تي إي إلى القائمة في عام 2018.

بعض المراقبين يشعرون بالقلق من أن القيود التي تواجهها شركة هواوي تهدف إلى تأخير نشر شبكات 5G عالمياً حتى تكتسب الشركات الأمريكية المعرفة والتقنية اللازمة.

جمدت العديد من الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها إمداداتها إلى شركة هواوي للامتثال للوائح التنظيمية، بما في ذلك جوجل – الذي منع هواوي من التصديق على الأجهزة والتحديثات المستقبلية لنظام التشغيل أندرويد مع خدمات جوجل للهواتف النقالة المرخصة، بما في ذلك متجر جوجل بلاي، وكذلك فعلت كل من الشركات برودكوم وإنتل وكوالكوم ومايكروسوت وإكس لينيكس وويسترن ديجيتال.

كما علقت شركة صناعة الرقاقات الألمانية انفينيون تكنولوجيز عملها طواعية مع شركة هواوي في انتظار نتائج “التقييم”.

واتهم مؤسس هواوي رن تشنغفي السياسيين الأمريكيين بالتقليل من قوة الشركة في حديثه لوسائل الإعلام الصينية،، وأوضح أنه “فيما يتعلق بتقنية 5G، فلن تتمكن الشركات الأخرى من اللحاق بشركة هواوي خلال العامين أو الثلاثة أعوام القادمة.

لقد ضحينا بأنفسنا وعائلاتنا من أجل المثل الأعلى لدينا، لنقف على قمة العالم. للوصول إلى هذا المثل الأعلى، سوف يحدث صراع مع الولايات المتحدة عاجلاً أم آجلاً.”

ينطبق هذا الأمر التنفيذي على جميع الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، مما يعني أنه إذا كانت شركة هواوي ستطلق نظام تشغيل جديد من متجر التطبيقات الخاص بها، فلن تتوفر لهُ أية تطبيقات من الشركات الأمريكية من خلاله، ما لم يتم تثبيت هذه التطبيقات من خلال وسائل غير رسمية، كما هو الحال مع استخدام ملفات APK أو ملفات مماثلة أخرى.

وأزالت شركة مايكروسوفت جميع تطبيقات منتجات هواوي من متجرها، لكن مايكروسوفت لم تصرح إلى الإعلام حول ما إذا كانت هواوي ستظل قادرة على الحصول على تراخيص ويندوز لأجهزة الحاسوب المحمولة الخاصة بها.

ولا يزال بإمكان هواوي استخدام البرمجيات مفتوحة المصدر التي تتضمن مشروع اندرويد مفتوح المصدر (AOSP)؛ ففي الصين، من الطبيعي ألا تشمل هواتف نظام أندرويد (بما في ذلك هواتف هواوي) متجر جوجل بلاي، لأن شركة جوجل لا تملك تصريحًا للعمل ضمن تلك المنطقة.

وعادةً ما تجمع الهواتف مع توزيع يستند إلى AOSP مبني على مجموعة برامج خاصة بـ أو إي إم، بما في ذلك متجر تطبيقات من الجهة الأولى الذي تديره الشركة المصنعة (مثل آب جالاري من هواوي ) أو خدمة تابعة لجهة خارجية من Qihoo 360 أو Tencent.

ولوحظ أن شركة هواوي كانت تعمل على نظامها الأساسي المحمول، والذي يطلق عليه اسم نظام هونغ مينج HongMeng OS، والذي كان الإداري ريتشارد يو قد صرح أنه يمكن “طرحه بسرعة” كخطة “ب” في حالة استمرار العقوبات.

وتعود الجهود المبذولة لتطوير نظام تشغيل داخلي في هواوي إلى عام 2012.

وأفادت التقارير أيضًا أن هواوي لديها “مخزون” من القطع والمعالجات التي يمكن استخدامها كتدبير مؤقت.

أصدرت شركة جوجل بيانًا أكدت فيهِ أن وصول المستخدم إلى جوجل بلاي على أجهزة هواوي الحالية لن يتم تعطيله. وتعهدت شركة هواوي بمواصلة تقديم الدعم للأجهزة الحالية، بما في ذلك تحديثات الأمان، لكنها لم تصدر أي بيانات تتعلق بتوفير إصدارات أندرويد المستقبلية (مثل أندرويد كيو القادم).

في 20 مايو 2019، صرحت وزارة التجارة أنها قد منحت جوجل ترخيصًا مؤقتًا لمدة ثلاثة أشهر لمواصلة العمل مع شركة هواوي، كما كانت تفعل قبل التوقيع على القيود.

في 22 مايو 2019، علقت شركة إيه أر إم القابضة نشاطها مع هواوي، بما في ذلك إيقاف جميع “العقود النشطة، واستحقاقات الدعم، وأي ارتباطات معلقة”.

وعلى الرغم من أنها شركة مملوكة لليابانيين ومقرها في المملكة المتحدة، إلا أن شركة إيه أر إم ذكرت أن ملكيتها الفكرية تحتوي على تقنيات من أصل أمريكي، وهي تعتقد أنها مغطاة بموجب أمر وزارة الكونغرس.

وهذا يمنع شركة هواوي من تصنيع الرقائق تحت بنية إيه أر إم.

في 23 مايو 2019، تم الإبلاغ عن أن جمعية SD قد أزالت هواوي من قائمة أعضائها – مما يشير إلى إلغاء عضويتها في الجمعية. في نفس اليوم، علقت توشيبا لفترة وجيزة جميع الشحنات إلى هواوي، كإجراء مؤقت أثناء تحديد ما إذا كانت ستبيع أو لن تبيع مكونات أو تقنيات أمريكية الصنع إلى هواوي.

صرحت باناسونيك أيضًا بأنها حددت أن علاقة عملها متوافقة مع القانون الأمريكي، ولن تعلقها. في اليوم التالي، قام تحالف واي-فاي أيضًا “بتقييد مؤقت” لعضوية هواوي.

في 24 مايو 2019، أخبرت هواوي رويترز أن فيديكس حاولت تحويل حزمتين تم إرسالها من اليابان وموجهة إلى هواوي في الصين إلى الولايات المتحدة، وحاولت تحويل حزمتين أخريين تم إرسالها من فيتنام إلى مكاتب هواوي في أماكن أخرى في آسيا، كل ذلك دون إذنهما.

في البداية، ادعت شركة فيديكس فرع الصين أن “تقارير وسائل الإعلام غير صحيحة”.

في 28 مايو، اعتذروا على حسابهم على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية عن حقيقة أن “عددًا صغيرًا من شحنات هواوي قد أسيء فهمها”، وادعوا أنه “لا توجد أطراف خارجية تطلب من فيديكس تحويل هذه الشحنات”.

في 29 مايو 2019، تم الإبلاغ عن أن هواوي تم إدراجها مرة أخرى كعضو في جمعية تكنولوجيا الحالة­­ الصلبة، وجمعية SD، وتحالف واي-فاي.

بالإضافة إلى ذلك، في حين أن المنظمة العلمية IEEE قد حظرت مبدئيًا موظفي هواوي من أوراق مراجعة النظراء أو التعامل مع الأوراق كمحررين في 30 مايو 2019، بسبب مخاوف قانونية، تم إلغاء هذا الحظر أيضًا في 3 يونيو 2019.

في 29 يونيو 2019 في قمة مجموعة العشرين، وافق ترامب والرئيس الصيني والأمين العام شي جين بينغ على استئناف المفاوضات التجارية.

أدلى ترامب بتصريحات تتضمن خططاً لتخفيف القيود المفروضة على الشركات الأمريكية التي تتعامل مع شركة هواوي، موضحة أنها قد باعت “كمية هائلة من المنتجات” للشركة، وأنها “لم تكن سعيدة تمامًا بعدم استطاعتها البيع”، وذلك كان يشير إلى “معدات لا توجد فيها مشكلة أمنية وطنية كبيرة معها”.

أعتبرت بي بي سي نيوز هذه الخطوة بمثابة “تنازل كبير”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.