سعر ومواصفات هاتف نوكيا Nokia TA-1258

سعر ومواصفات هاتف نوكيا Nokia TA-1258

ahmed attia
2020-07-23T08:38:08+02:00
2021-01-15T01:25:52+02:00
نوكيا
ahmed attia23 يوليو 2020

ظهر هاتف نوكيا قادم يحمل رقم الموديل TA-1258 على وكالة الشهادات الصينية TENAA كاملة بمواصفاته وصوره الرئيسية.

تكشف هذه عن أنها ستكون ميزانية منخفضة مع شاشة HD + 5.99 بوصة وكاميرا خلفية واحدة بدقة 8 ميجابكسل وبطارية 3000 مللي أمبير في الساعة.

تحت الغطاء ، يتم تشغيل الهاتف بواسطة مجموعة شرائح Unisoc SC9863 جنبًا إلى جنب مع 3 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي و 32 غيغابايت من الذاكرة المدمجة القابلة للتوسيع بشكل أكبر عبر microSD.

تأتي كاميرا السيلفي بدقة 5 ميجابكسل ويفتخر الهاتف أيضًا بماسح ضوئي مثبت في الخلف ويعمل على Android 10.

الأبعاد المدرجة هي 159.6 × 77 × 8.5 (مم).

تكشف صور الجهاز عن لون الرمال الذهبية بينما يوجد أيضًا شكل Nordic Blue.

ووفقًا للشائعات ، يجب أن نرى ظهور الهاتف لأول مرة في أغسطس.

نوكيا

لدى نوكيا 97,798 موظف في 120 دولة، ومبيعات في أكثر من 150 دولة، وعوائد سنوية تبلغ حوالي 30 مليار يورو.

نوكيا هي ثاني أكبر مصنع للهواتف النقالة بعدد الوحدات المباعة بعد سامسونج بحصة 22.5% من السوق في الربع الأول من 2012.

نوكيا هي شركة عمومية محدودة مدرجة في بورصة هيليسينكي وبورصة نيويورك. وهي الشركة 143 قياسا بأرباح 2011 حسب تصنيف شركات فورتون العالمية ال500.

كانت الشركة أكبر بائع للهواتف النقالة من 1998 حتى 2012. لكن حصتها من السوق عانت خلال السنوات الخمس الماضية من التراجع نتيجة لتزايد استخدام الهواتف الذكية من باعة آخرين (آيفون من أبل والأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد من غوغل بشكل رئيسي).

منذ فبراير 2011 أصبحت لنوكيا شراكة استراتيجية مع مايكروسوفت.

كجزء من هذه الشراكة ستتضمن جميع أجهزة نوكيا الذكية نظام التشغيل ويندوز فون (مستبدلة سيمبيان). ثم بيعت بعد ذلك لأكثر من شركة وقامت بإنتاج هواتف ذكية تعمل بنظام التشغيل أندرويد.

تكونت الشركة قبل أن تصبح بهيأتها الحالية من شركة نوكيا، شركة الصناعات المطاطية الفنلندية المحدودة وشركة صناعة الكابلات الفنلندية المحدودة.

بدء تاريخ نوكيا في 1865 عندما أسس مهندس التعدين فريدريك إيدستام مطحنة للب الأشجار على ضفاف منحدرات نهر تامركوسكي في بلده تامبري، بجنوب غرب فنلندا، حيث بدأ بتصنيع الورق.

في 1868 بنى إدستام مطحنة ثانية قرب بلدة نوكيا، 15 كيلومترا غرب تامبري على نهر نوكيانفيرتا لوفرة الطاقة الكهرومائية.

في 1871 قام إدستام، بمساعدة صديقه المقرب ليو ميشيلين بإعادة تسمية الشركة وتحويلها إلى شركة مساهمة، منشئين بذلك شركة نوكيا، الاسم الذي لا تزال تعرف به الشركة حتى الآن.

مع نهاية القرن التاسع عشر أراد ميشيلين التوسع بدخوله مجال الكهرباء لكنه قوبل بالرفض من إدستام.

مع ذلك، سمح تقاعد إدستام من إدارة الشركة في 1896 لميشيلين أن يصبح رئيس مجلس الإدارة (من 1898 حتى 1914)، فقام بإقناع معظم مساهمي الشركة بخططه، محققا رؤيته. في 1902 أضافت نوكيا توليد الكهرباء لأنشطتها التجارية.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.