سامسونج تتصدر مبيعات الهواتف الذكية بمصر بحصة 30.1 % فى يوليو .. وأوبو ثانيًا بحصة 20.3 %

سامسونج تتصدر مبيعات الهواتف الذكية بمصر بحصة 30.1 % فى يوليو .. وأوبو ثانيًا بحصة 20.3 %

ahmed attia
اخبار الهواتف
ahmed attia27 أغسطس 2020

حافظت شركة سامسونج الكورية الجنوبية على صدارتها لسوق الهواتف الذكية بمصر لتستحوذ على حصة قدرها 30.1 % خلال يوليو 2020 مع ارتفاع نسبتها عن الشهر الماضى بنسبة 1.5%.

كما حافظت شركة أوبو الصينية على مركزها الثانى والذى حققته خلال شهر يونيو الماضي واستحوذت الشركة على حصة قدرها 20.3% بارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.1 % عن يونيو 2020.

وجاءت شركة هواوي فى المركز الثالث مثل الشهر الماضى بحصة بلغت 11 % لكنها متراجعة بنسبة 1.1 % عن شهر يونيو الماضي.

وتقدمت شركة ريلمي الصينية الى المركز الرابع خلال يوليو الماضي بحصة سوقية بلغت 9.4 % بزيادة 0.2 % عن شهر يونيو الماضي .

وتلتها شركة شاومي التى احتلت المركز الخامس بحصة سوقية 9.3 % فى يوليو الماضي بإنخفاض 0.3 % عن شهر يونيو 2020.

فى المركز السادس جاءت شركة آبل لتستحوذ على 8.4 % من مبيعات السوق المحلية , وتلتها شركة انفينيكس صاحب المركز السابع بحصة قدرها 4.8 % .

من جانب أخر قدّر أحدث تقرير من TrendForce أن الإنتاج العالمي للهواتف الذكية وصل إلى 268 مليون وحدة في الربع الثاني من عام 2020 ، مما أدى إلى انخفاض بنسبة 16.7٪ على أساس سنوي مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.

من بين أكبر ست علامات تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم ، كانت سامسونج هي العلامة التجارية الوحيدة التي شهدت انخفاضًا في الربع الثاني من عام 2020.

وبالطبع ، كانت سامسونج أيضًا الأكثر مبيعًا في هذا الربع.

من أجل البدء بأكبر عدد من الوحدات المباعة ، فإن أفضل العلامات التجارية هي Samsung و Huawei و Apple و Xiaomi و Oppo و vivo.

كان تراجع سامسونج بسبب تضاؤل ​​مبيعاتها في الأسواق الأكثر تضرراً من COVID-19 بما في ذلك أوروبا والولايات المتحدة والهند.

وتتوقع TrendForce أن تستعيد سامسونج حصتها في السوق من هواوي حيث يستمر الحظر الأمريكي والتوترات المتزايدة بين الصين والهند في زعزعة استقرار أعمال Huawei في مجال الهواتف الذكية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.