جوجل وكوالكوم تضخان استثمارات ضخمة فى الشركة المطورة لهواتف نوكيا

جوجل وكوالكوم تضخان استثمارات ضخمة فى الشركة المطورة لهواتف نوكيا

ahmed attia
2020-08-11T12:53:36+02:00
2020-11-06T19:59:36+02:00
نوكيا
ahmed attia11 أغسطس 2020

أعلنت شركة HMD Global أن كوالكوم و جوجل قد استثمرتا بشكل كبير في الشركة المصنعة لهواتف نوكيا.

ستتلقي نوكيا من شركتى جوجل و كوالكوم على ضخ جزء كبير من الاستثمار بقيمة 230 مليون دولار ولم تكشف الشركة عن جميع المستثمرين ، لكنها تعطينا فكرة جيدة عن كيفية تطور علامة نوكيا التجارية في المستقبل.

وفقًا لـ HMD Global ، فإن الاستثمار الجديد بقيمة 230 مليون دولار سيعمل على تسريع نمو 5G من خلال تقديم المزيد من الهواتف المزودة بتقنية 5G ومساعدتها أيضًا على الوصول إلى المزيد من الأسواق في جميع أنحاء العالم.

وإلى جانب ذلك ، مع كل الجلبة حول الحظر الذي فرضته الحكومة الأمريكية على هواوي ، تتطلع جوجل إلى دفع صانع هواتف ذكية جديد إلى أفضل مصنعي الهواتف الذكية.

مع احتفاظ HMD Global ببعض موظفيها ، بما في ذلك مركز بياناتها في فنلندا ، من الواضح أن شركة الهواتف الذكية الأوروبية من غير المرجح أن تدخل في نيران متبادلة بين الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين ، لذلك يبدو أنه رهان آمن.

تاريخ جوجل

في الأصل استخدم محرك البحث موقع ستانفورد على الويب مع النطاق google.stanford.edu وتم تسجيل النطاق google.com في 15 سبتمبر 1997 وقد قاموا رسميا بتأسيس شركتهم جوجل في 4 سبتمبر 1998 في مرآب اصدقائه سوزان وجسيكي في مينلو بارك كاليفورنيا.

كان كل من برين وبادج يعارضان استخدام النوافذ المنبثقة الإعلانية في محرك البحث أو نموذج “محركات البحث الممولة من الإعلانات” وكتبوا ورقة بحثية في عام 1998 حول هذا الموضوع في حين لا يزال الطلاب غيروا عقولهم في وقت مبكر وسمحوا بإعلانات نصية بسيطة.

وبحلول نهاية عام 1998 كان لدى غوغل فهرس بنحو 60 مليون صفحة. كانت الصفحة الرئيسية لا تزال تحمل علامة “بيتا”، ولكن مقالة في Salon.com تقول بالفعل أن نتائج بحث جوجل كانت أفضل من تلك التي حققها المنافسون مثل هوتبوت أو Excite.com، وأثنى عليها لكونها أكثر ابتكارا من الناحية التكنولوجية من مواقع البوابة المفرطة (مثل ياهو !، Excite.com، ليكوس، نيتسكيب نيتسنتر، AOL.com، Go.com وMSN.com) التي كانت في ذلك الوقت خلال فقاعة دوت كوم المتنامية وينظر إليها على أنها “مستقبل الويب” ولا سيما من جانب المستثمرين في سوق الأوراق المالية.

في مارس 1999، انتقلت الشركة إلى مكاتب في 165 شارع الجامعة في بالو ألتو وموطن لعدة شركات التكنولوجيا السيليكون وأشار إلى وادي أخرى.

وبعد أن قامت الشركة بسرعة بتطوير موقعين آخرين واستأجرت مجموعة من المباني في ماونتن فيو في 1600 Amphitheatre Parkway من سيليكون غرافيكس (SGI) في عام 2003.

ظلت الشركة في هذا الموقع منذ ذلك الحين، وأصبح منذ ذلك الحين والمعروف باسم جوجل بليكس وفي عام 2006 اشترت جوجل العقار من سغي مقابل 319 مليون دولار أمريكي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.