تويتر تطرح ميزة تتيح للمستخدمين الوصول بسهولة إلى الرسائل المباشرة

تويتر تطرح ميزة تتيح للمستخدمين الوصول بسهولة إلى الرسائل المباشرة

ahmed attia
تويتر
ahmed attia18 يوليو 2020

تطرح منصة تويتر ميزة جديدة ستتيح للمستخدمين الوصول بسهولة إلى الرسائل المباشرة (الرسائل المباشرة).

وتتيح واجهة المراسلة الجديدة للمستخدمين قراءة الرسائل أو الرد عليها دون الحاجة إلى مغادرة الصفحة الرئيسية.

في وقت سابق ، للوصول إلى الرسائل المباشرة على Twitter ، كان على المستخدمين التبديل إلى قسم الرسائل المباشرة بالنقر على أيقونة البريد.

تعرض الواجهة الجديدة الرسائل المباشرة في نافذة منبثقة مباشرة على الشاشة الرئيسية.

يقوم تويتر حاليًا بطرح واجهة المراسلة الجديدة على عميل الويب الخاص به ، ويتم دفعها بطريقة تدريجية.

تمكنت الأدوات 360 من التحقق من توفرها في الهند.

كيفية الوصول إلى واجهة الرسالة

ستظهر رسالة المطالبة في الزاوية اليمنى السفلية من الشاشة.

تشبه واجهة Twitter DM الجديدة رسالة المطالبة على LinkedIn.

مع تقديم هذه الميزة ، سيتمكن المستخدمون من الوصول إلى الرسائل المباشرة مباشرة على الصفحة الرئيسية.

ومع ذلك ، لا يزال قسم DM السابق على Twitter Web متاحًا للاستخدام على الرغم من إدخال الواجهة الجديدة.

يتم تمييز ميزة DM الجديدة أيضًا في إعلان تشويقي تم نشره على Twitter.

مزيد من التفاصيل حول توفرها على تطبيق Twitter لنظامي التشغيل Android و iOS من المتوقع من الشركة في الأيام القادمة.

لتحسين تجربة المستخدم ، كانت منصة المدونات الصغيرة تضيف باستمرار ميزات جديدة وسط الوباء العالمي.

في وقت سابق من شهر يونيو ، قدم تويتر ميزة مثل قصة سناب شات يطلق عليها اسم الأساطيل.

باستخدام هذه الميزة ، سمح تويتر للمستخدمين بنشر أي محتوى يستمر لمدة 24 ساعة فقط.

قدمت الشركة في نفس الشهر تغريدات صوتية سمحت للمستخدمين بإرسال مقطع صوتي مدته 140 ثانية مرفق بتغريدة.

قام تويتر بتحسين قسم القائمة الخاص به على النظام الأساسي أيضًا.

ومع ذلك ، فإن الشركة متورطة حاليًا في جدل بعد اختراق حسابات تويتر لعدد من الشخصيات البارزة.

أرسلت حسابات تويتر هذه التغريدات التي تحاول خداع الناس في التبرع بالمال بعملة البيتكوين المشفرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.