تعرف على تخصصات و تطبيقات إنترنت الأشياء فى 2021

تعرف على تخصصات و تطبيقات إنترنت الأشياء فى 2021

ahmed attia
2020-11-05T17:46:12+02:00
2020-11-13T15:24:20+02:00
خدمات
ahmed attia5 نوفمبر 2020

منذ ظهور مجال إنترنت الأشياء والعالم بدأ يتغير من حيث سرعة الإنجار فى جميع المجالات ما ساهم فى بداية ظهور ثورة الاتصالات والمعلومات، وأصبح الجميع متفائل نحو عالم أكثر تقنية وأكثر ذكاءًا وساهم إنترنت الأشياء فى تطور المصانع و المستشفيات والمراكز الصحية حيث يقوم بتوصيل جميع الأجهزة ببعضها من خلال الإنترنت سواء أجهزة صناعية أو إنتاجية أو ماكينات فيما يعرف بالأجهزة الذكية.

ويهدف مجال إنترنت الأشياء الى الاستفادة من ذكاء الأجهزة لتنفيذ المهام المطلوبة منها بسهولة وسرعة وبنسبة نجاح فوق 99 % وهو ما يصعب تطبيقه فى العامل البشري سواء السرعة أو نسبة النجاح أو السهولة.

كما تتيح التطببقات مراقبة ودراسة نشاط الأشخاص والمرضى عبر الأجهزة المحمولة كالهواتف الذكية والتقنيات القابلة للارتداء المتصلة لاسلكياً بالإنترنت, ما يفتح الباب على مصراعيه أمام نظم ذكية قادرة على توفر صورة أكثر دقة عن نشاط البشر خلال كامل ساعات اليوم.

وقدمت هذه الدراسة بنية كاملة لنظام الأشياء الذكية في مجال الرعاية الصحية، بالإعتماد على أدات البرمجة الحديثة Node-Red وخوازميات الذكاء الإصطناعي المبنية في الخادم المحلي.

تم اختبار النظام المقترح في بيئة تحاكي حالات الطوارئ الحقيقية وحقق النظام المقترح نسب عالية من النجاح.

انترنت الاشياء
انترنت الاشياء

التخصصات

تتخصص التقنية فى مجالات متنوعة منها القطاع الصناعي والقطاع الطبي والقطاع الصحي والقطاع الخدمي وقطاع الاتصالات والانترنت.

بالاضافة الى البناء والتشييد ومختلف القطاعات التى تستخدم الماكينات والالات والانترنت.

في المنزل:

هل تتوقع أن تستيقظ يوميًا في الساعة السابعة صباحًا للذهاب إلى عملك، حيث يتكفّل منبّهك الذكي بإيقاظك في هذا الوقت بالضبط إلاّ في حال حدث خلل ما.

مثلاً، تمّ إلغاء القطار الذي ستستقلّه لسبب ما، وعليه فسيتعيّن عليك أن تقود سيارتك.

لكنّ المشكلة تكمن في أنّ الذهاب بسيارتك سيستغرق وقتًا أطول للوصول إلى مكان عملك… أو ربّما الطقس ماطر اليوم، لذا سيكون عليك اتخاذ الحيطة والحذر والقيادة بشكل أبطأ.

سيكون منبّهك الذكي الذي يعدّ جزءًا من المنظومة على أهبة الاستعداد لضمان وصولك إلى عملك في الوقت المناسب بغضّ النظر عن كلّ هذه الظروف.

سيكون قادرًا على معرفة ما إذا كان قطارك سيأتي في موعده أم لا، أو إذا كان الطقس ماطرًا أو عاصفًا.

وسيحلّل جميع هذه البيانات ويجري حسابات معقّدة لتقدير الوقت الذي تحتاجه للوصول، وبناءً عليه سيضبط نفسه ليوقظك في الوقت المناسب. وداعًا لمشكلات التأخر عن الدوام .

وسائل النقل:

بعد أن استيقظت من قبل جهاز المنبّه الذكي الخاص بك، أنت الآن تقود سيارتك متجهًا إلى العمل. وفجأة حدث عطل في المحرّك، ماذا ستفعل في هذه الحالة؟ لا تقلق سيارتك الذكية ستتكفل بكلّ شيء، حيث سيقوم جهاز الاستشعار الخاص فيها بتحديد العطل وإرسال البيانات إلى الشركة المصنّعة، التي بدورها ستحدّد الحلّ المناسب وإرسال المعلومات مجدّدًا إلى أقرب محلّ لتصليح السيارات، الذي هو أيضًا سيحدّد لك موعدًا لإصلاح السيارة، كما سيتمّ التنسيق بين محلّ التصليح والشركة المصنعة لاستلام أي قطع غيار تحتاجها سيارتك، كلّ هذا في غضون دقائق معدودة ومن دون أن تحرّك ساكنًا.

الخدمات اللوجستية:

يعتبر تتبّع الطرود والشحنات أمرًا بالغ الأهمية في مجال الخدمات اللوجستية، ولا شكّ أنّ انترنت الاشياء سيلعب دورًا محوريًا في ضمان تتبّع الطرود المختلفة منذ شحنها وحتى وصولها إلى وجهتها المطلوبة، بل قد يتطوّر الأمر ليظهر للعملاء مكان شحنتهم بالضبط وحالتها وتفاصيل الجمارك وغيرها من المعلومات المفيدة، كلّ ذلك بسهولة ودقة لم يسبق لهما مثيل.

تطبيقات إنترنت الأشياء

الأبواب الذكية:

يُعد المنزل الذكي التطبيق الأكثر شعبية لإنترنت الأشياء في الوقت الراهن، لأنه الأكثر تسهيل وإتاحة للمستهلكين، بدءً من أمازون إيكو إلى نيست ثرموستات، وهناك المئات من المنتجات في السوق التي يمكن أن يستخدمها الأشخاص للتحكم بمنازلهم بأبسط الطرق بمجرد استخدامهم أصواتهم.

كما أن لإنترنت الأشياء القدرة على تحويل مدنٍ بأكملها، وذلك من خلال حل المشاكل الحقيقية التي تواجه المواطنين كل يوم، مع الاتصالات الصحيحة والبيانات، يمكن لإنترنت الأشياء أن يحل أمور كبيرة مثل الحد من الجريمة.

الساعات القابلة للإرتداء :

لم تعد الساعات لمجرد إخبارك بالوقت، فقد حولت ساعة أبل وغيرها من الساعات الذكية في السوق معاصمنا إلى حافظات للهاتف الذكي من خلال تمكين الرسائل النصية، المكالمات الهاتفية، وما هو أكثر من ذلك، تتراوح الأجهزة القابلة للارتداء من الملابس الرياضية التي تعلم المستخدمين كيفية ممارسة التمارين الرياضية بشكل صحيح بحيث لا يتعرضون لإصابات، أو الساعات الذكية التي تقيس وظائف الجسم وتعطي تنبيهات عند حدوث أي شيء مفاجئ، كما أن أجهزة إنترنت الأشياء القابلة للارتداء الخاصة بالصحة في انتشار متزايد.

السيارات الذكية:

هناك العديد من تقنيات إنترنت الأشياء التي بدأنا نراها بشكل ملحوظ في السيارات وسوف نبدأ في مشاهدة المزيد منها في الأعوام القادمة، مع وجود السيارات الذكية التي سوف تكون في مقدمة تلك القائمة، حيث تم تجهيز هذه السيارات لإمكانية الاتصال بالإنترنت، مع إمكانها أن تشارك هذا الاتصال مع الآخرين ومستخدمي السيارات، تماماً مثل الاتصال بشبكة لاسلكية في المنزل أو المكتب.

الثلاجات الذكية:

استخدام الثلاجات المرتبطة بالإنترنت تجعل من السهل معرفة وقت انخفاض درجة حرارة الأطعمة المحددة وإعادة ترتيب المواد الغذائية لك، حيث بإمكانك أن تكون في الخارج في متجر ما وتستطيع التواصل مع ثلاجتك لمعرفة ما إذا كان لديك شيء ما تحتاج لشرائه بالفعل، أم أن هذا المنتج متوفر في ثلاجتك ولا تحتاج لشراء المزيد منه، ومن أبرز التطورات التي حدثت في التقنيات الحديثة هي هذه الثلاجات الذكية، حيث تم فيها دمج المساعدات الصوتية بحيث تُمكن المستخدمين من التحكم بها بكل سهولة أينما كانوا عن طريق الأوامر الصوتية، حيث أعلنت موخراً شركة جوجل عن دمج مساعدها الذكي مع مجموعة متنوعة من الأجهزة المتصلة بالإنترنت، بما في ذلك أواني الطهي الذكية والثلاجات الذكية.

أجهزة التحكم في جودة الهواء:

إذا كان بإمكان أجهزة التحكم في جودة الهواء بتقديم توصيات وتنبيهات مباشرة على الهواتف الذكية، فهي بذلك تقدم قيمة فريدة ليست متاحة بعد للمستهلكين بطريقة واسعة الانتشار، حيث تساهم هذه الأجهزة في قياس مدى جودة الهواء الداخلي ومراقبته والتحكم به، كما تقيس كذلك درجة الحرارة والرطوبة، وهي من العوامل الهامة التي تؤثر على راحة الأشخاص وإنتاجيتهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.