تداعيات كورونا تدفع عمليات فوري للدفع الالكتروني للنمو

تداعيات كورونا تدفع عمليات فوري للدفع الالكتروني للنمو

2020-06-16T08:13:43+02:00
2020-06-16T13:51:42+02:00
التجارة الالكترونية
ahmed attia16 يونيو 2020

توقعت شركة “فورى” أن تؤثر أزمة “كورونا” إيجابيًا على نشاط المدفوعات الإليكترونية بدعم من تغير سلوك المستهلك بقوة عن ما قبل الأزمة، مرجحة مزيدًا من النمو لخدماتها خلال العام الجاري.

قال أشرف صبري الرئيس التنفيذى لشركة فورى للبنوك وتكنولوجيا المدفوعات، إن الشركة تشهد نموًا شهريًا فى مجال التجارة الإليكترونية والمحافظ الرقمية، بالإضافة إلى الأداء الجيد لتطبيق “my fawry” للهواتف المحمولة منذ إطلاق الإصدار الجديد والذى حاز إعجاب المستهلكين.

وتوقع صبري، أن هناك فرص نمو محتملة حتى نهاية العام الجاري، كما تعمل الشركة مع البنوك للاستفادة من مبادرة البنك المركزى لتوسيع شبكة نقاط البيع المؤهلة لقبول الكروت البنكية.

وأكد أن الأزمة لها تأثير إيجابى على المدفوعات الرقمية، والتى من المرجح استمراره بعد ذلك، متوقعًا مزيد مزيد من الطلب والمرونة من الحكومة لتمكين المواطنين من دفع مقابل الخدمات الحكومية إليكترونيًا مما يدفع هذا الزخم للاستمرار.

ويري، أن سلوك المستهلك تبنى المزيد من سياسية التغيير بقوة مقارنة بما قبل أزمة “كورونا”، نظرًا للظروف المتغيرة كل يوم.
وأشار صبري، إلى إيرادات الخدمات المصرفية حققت نموًا بلغ 2.7 مرة لتصل إلى 27.8 مليون جنيه، مقابل 10.2 مليون جنيه خلال المقارنة.

ارتفعت الأرباح المجمعة لشركة فورى للبنوك وتكنولوجيا المعلومات خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 60% لتصل إلى 30.6 مليون جنيه، مقابل 19.2 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة.

وسجلت الإيرادات ارتفاعُا خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري بواقع 48.4% لتصل إلى 257.9 مليون جنيه، مقابل 173.8 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة.

وصعد مجمل الربح بنهاية مارس الماضى لتسجل 136.2 مليون جنيه، مقابل 80.4 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الماضى.
وارتفعت الأرابح التشغيلية خلال نفس الفترة لتصل إلى 38.8 مليون جنيه، مقابل 19.3 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.